وزير السياحة يصدر القرار 2255 الخاص بتحديد مواصفات وخدمات وضوابط عمل الإستراحات الطرقية المتنوعة التي تقدم كافة الخدمات للمسافرين  |  وزارة السياحة : عقد لإعادة تأهيل واستثمار وإدارة فندق بادية الشام في دير الزور بين الشركة العربية السورية للمنشآت السياحية وشركة الأمين  |  وزارة السياحة : 4 رخص تأهيل لمشاريع سياحية في ريف دمشق بطاقة استيعابية 194 كرسي  |  السياحة نحو إنتاجية أفضل .. وزير السياحة المهندس بشر يازجي يحفزّ المؤسسات السياحية مع بدء التعافي لتقديم حزم من الخدمات و تطوير الكوادر و الترويج، حيث أثنى على المؤسسات المميزة مع التحضير لمرحلة جديدة للقطاع السياحي  |  وزارة السياحة : قرارات باغلاق العديد من المنشآت السياحية التي لم تعلن عن الأسعار و بالشكل اللائق أمام المواطنين  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تزود المستثمرين ورجال الاعمال والمغتربين بكافة المعلومات والتفاصيل حول الاستثمار السياحي  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تقدم معلومات حول التسهيلات وآلية الترخيص للمنشآت السياحية ومواقع العمل السياحي ودفاتر الشروط  |  وزارة السياحة: تستقبل طلبات المستثمرين ورجال الاعمال داخل وخارج سورية عبر خدمة التواصل والاجتماع المرئي بمركز خدمة المستثمرين  |  وزير السياحة المهندس بشريازجي : تشديد الرقابة على المنشآت لتقديم الخدمات والاسعار المتوازنة والمواطن شريك بالرقابة لأي شكوى 137 011 أو واتس اب 137 137 0934  |  

وزير السياحة يستقبل وفد إعلامياً وناشطين مستقلين من الولايات المتحدة ودول أوربية

استقبل المهندس بشر يازجي وزير السياحة وفد مؤلف من ١٤ إعلامي وناشط مستقلين من الولايات المتحدة ودول أوربية برئاسة الناشطة جانيس كورت كامب لنقل حقيقة الأزمة السورية وفضح ماكينات الإعلام المغرض وأضرار القطاع السياحي وخطط إعادة الإعمار.
وقال وزير السياحة: أن استخدام الإرهابيين للتكنولوجيا ونشر فكرهم التكفيري وتطرفهم وإبداعهم في الإجرام عبر وسائل التواصل يشكل خطرا على جميع شعوب العالم ليس فقط الشعب السوري ويلحق الأذى بهم، فخلال الحرب الشرسة على سورية كانت أولوياتنا الحفاظ على الآثار والمعالم التاريخية التي تروي قصص حضارة وعراقة سورية مضيفاً أن الحكومات الغربية ومؤسسات البروباغاندا الإعلامية كان لها دورها الذي نصفه كسوريين بأنه وصمة عار في تاريخ الإنسانية بإخفاء حقيقة ما يجري في سورية واللعب على الحقائق وتشويهها والهرب من تقديمها لشعوبهم كما هي فسورية والسوريين يحاربون الإرهاب نيابة عن البشرية والإنسانية جمعاء.
وأشار وزير السياحة أن السوريون يدركون ويميزون جيدا بين مواقف الشعوب وحكوماتها، فخلال سنوات الحرب نضج الوعي السوري أضعاف مضاعفة عن وعي شعوب المنطقة ومختلف شعوب العالم وهم يعرفون ويرصدون حجم البروباغاندا الإعلامية والسياسية الكبيرة التي تمارسها الحكومات المنخرطة. لافتاً إلى أن كل من يزور سورية للمرة الأولى أو بعد غياب طويل ومهما كان محاولا لمواكبة الحدث فإنه يفاجأ بواقع الأمر بحقيقة التلاحم والوحدة بين الشعب السوري وقيادته وحقيقة التفاف السوريين القوي والمتين حول الجيش العربي السوري وقيادته وثقتهم انه الحامي والضامن لأمنهم وأمانهم.ومنوهاً بأن السوريون يثمنون عاليا كل جهد مبذول لتقصي الحقائق ومعرفة حقيقة ما يجري في سوريا وما يشن ولا يزال ضدها من حرب شعواء تدعمها وتديرها ماكينات إعلامية واستخباراتية كبرى ويدفع الشعب السوري ثمنها غاليا منذ سبع سنوات وحتى اليوم.
ومن جهته أكد وفد الإعلاميين والناشطين الأجانب أن الهدف من هذه الزيارة هو نقل حقيقة ما يجري في سورية للرأي العام خارج سورية وعكس نبض الحياة فيها على غرار ما يدعيه الإعلام الغربي الذي شوه صورة سورية مؤكدين أن هذه الحرب قامت على ثلاث محاور حرب خارجية تدعمها الولايات المتحدة ودول الخليج، حرب اقتصادية تمارس على الشعب السوري، وحرب إعلامية ممنهجة تشن ضد سورية والجيش العربي السوري وحلفائه، لافتين إلى أن دورهم من منطلق الإنسانية والعدالة والقانون الدولي ودفاعا عن ميثاق الأمم المتحدة لابد وأن يشهدوا بشجاعة الجيش العربي السوري في حربهم ضد الإرهاب وأن يقوموا بمواجهة الحرب الإعلامية والاقتصادية التي تشهدها سورية.

meeting_18_04
meeting_18_03
meeting_18_01
meeting_18_02