برعاية وزير السياحة تكريم 450 من أبناء الشهداء في فندق السفير بحمص

برعاية وزير السياحة المهندس بشر يازجي ومجموعة الأهلي للأدوية نظم اتحاد غرف السياحة السورية حفل تكريم لـ 450 من أبناء الشهداء من مدينة حمص وريفها في فندق السفير بحمص تضمن فقرات غنائية وترفيهية للأطفال.
وفي كلمة له خلال الحفل أشار محافظ حمص طلال البرازي إلى أن مستقبل سورية المشرق سيكون على عاتق الأجيال الناشئة وأبناء الشهداء الذين يعرفون جيدا معنى التضحية والعطاء في سبيل رفعة الوطن واستقراره.
بدوره لفت رئيس اتحاد غرف السياحة السورية محمد خضور إلى أن تكريم أبناء الشهداء واجب وطني وإنساني ومهما قدم لهم يبقى قليلا أمام التضحيات الكبيرة التي قدمها آباؤهم لتبقى سورية قوية وشامخة ولنعيش مجددا فرحة النصر وعودة الأمن والأمان.
وفي تصريح لـ سانا بين إياد السباعي مدير مجموعة الأهلي الدوائية أن المجموعة بصدد تنظيم العديد من الفعاليات والنشاطات لأبناء الشهداء بهدف زرع الفرح والبسمة في قلوبهم وتقديم الدعم الذي يستحقونه.
وأشار عضو لجنة التواصل الاجتماعي بحمص الشيخ محسن الخضر إلى ضرورة تنظيم مثل هذه الفعاليات بشكل مستمر لأطفال الشهداء كونهم أمانة في أعناقنا ومن واجبنا أن نوفر لهم أجواء يشعرون فيها بالسعادة والاهتمام ونؤكد لهم من خلالها عظمة ما قدمه آباؤهم ليبقى الوطن عزيزا شامخا.
وقال مؤسس فريق شموع سورية بجمعية كريم الخيرية هيثم منصور: إن "الأطفال المشاركين اليوم تتراوح أعمارهم بين 6 و 12 عاما وهم في مرحلة عمرية صغيرة تتطلب احتضانهم من قبل المجتمع الأهلي وتقديم كل ما يحتاجونه" مبينا أهمية توفير الراحة النفسية لهم وضرورة الإكثار من الأنشطة الترفيهية ولاسيما في فترة الصيف.
وأعرب عدد من أطفال الشهداء عن اعتزازهم بتضحيات ذويهم واستعدادهم للسير على طريق الشهادة الذي رسمه آباؤهم بالدماء الطاهرة النقية.
حضر التكريم عدد من أعضاء قيادة فرع حمص لحزب البعث العربي الاشتراكي والجمعيات الأهلية والمنظمات الشعبية والنقابات ومديري الدوائر الخدمية.

o_takreem_05_10
o_takreem_05_09
o_takreem_05_07
o_takreem_05_08
o_takreem_05_06
o_takreem_05_05
o_takreem_05_04
o_takreem_05_03
o_takreem_05_01
o_takreem_05_02