سورية بلد الفن والإبداع ولكل مغترب سوري حنين لوطنه وبصمة مختلفة ... معرض وطن في إمرأة ... الفن التشكيلي الذي يجسد حب دمشق

برعاية المهندس بشر يازجي وزير السياحة والسيد محمد الأحمد وزير الثقافة تم افتتاح معرضا تشكيليا للفنانة رنا لطفي بعنوان "وطن في امرأة" في الارت هاوس بدمشق حيث عرضت الفنانة 35 لوحة من الفن التشكيلي جسدت من خلاله حبها لوطنها دمشق الذي يعيش داخلها في بلد الاغتراب.
وقد بينت الفنانة لطفي: إلى أنها أرادت أن تجسد قصة حبها لوطنها سورية الذي يعيش بوجدانها لمدة 15 عام في بلد الاغتراب وإنها أحبت أن تبدأ أولى خطواتها من بلدها وان ترد القليل من الجميل وذلك من خلال لوحات تشكيلية أخذت مجهود تسعة أشهر تتناول من خلالها حبها لدمشق وإعجابها وفخرها بالمرأة السورية وبما مرت به في كل مصاعب.
يهدف المعرض إلى استمرار الفن والإبداع بالرغم ما مرت به سوريا وأن السوريين محبين لبلدهم أينما كانوا ويستطيعون تقديم كل ما هو جميل له.
وقد أقيم المعرض بحضور وزير الثقافة محمد الأحمد وعدد من الفنانين وسيستمر حتى 31 من الشهر الحالي من الساعة 6-9 مساءً.

e_art_04_05
e_art_04_03
e_art_04_04
e_art_04_01
e_art_04_02