برعاية وزارة السياحة وتتويجاً للموسم السياحي في اللاذقية تقام مهرجانات وادي قنديل خلال شهر تموز  |  وزارة السياحة : إغلاق ٣ منشآت سياحية في محافظة اللاذقية لسوء الشروط والمعايير الصحية المعتمدة  |  وزارة السياحة تطلق حملات إعلانية مجانية للمنشات السياحية في المصايف السورية السادة أصحاب المنشآت الراغبين بالإعلان عن منشآتهم التواصل مع مديرية الإعلام على الأرقام 0112245104-0955292991  |  وزير السياحة خلال افتتاح فندق ومنتجع الغولدن بيتش : افتتاح منشآت وإستكمال مشاريع وتزايد إقبال المستثمرين دليل قوي على بدء التعافي  |  وزير السياحة خلال افتتاح فندق غولدن بيتش: السياحة ليست فقط رفاهية الإنفاق مقابل الخدمات السياحة أسلوب حياة واجبنا في وزارة السياحة أن نجعله ممكنا لكل سوري بما يتناسب ودخله ورغباته  |  وزير السياحة خلال افتتاح المطعم العائم : مستمرون بتشجيع وتفعيل الاستثمار بالأنشطة بهدف تنويع المنتج السياحي المتاح امام العائلة السورية  |  وزير السياحة : المطعم العائم احد خطط الوزارة لتنويع المنتج السياحي وخاصة الأنشطة العائلية  |  وزارة السياحة : تطلق خدمة التواصل والاجتماع المرئي مع رجال الاعمال داخل وخارج سورية عبر مركز خدمة المستثمرين  |  وزارة السياحة : خدمة التواصل والاجتماع المرئي تزود المستثمرين ورجال الاعمال والمغتربين بكافة المعلومات التفاصيل حول الاستثمار السياحي  |  وزارة السياحة : خدمة التواصل والاجتماع المرئي تقدم معلومات حول التسهيلات وآلية الترخيص للمنشآت السياحية ومواقع العمل السياحي ودفاتر الشروط  |  وزيرالسياحة : تخفيض أسعار منشآت الإقامة بعد عيد الفطر بنسبة من 20-الى 35 %‏  |  وزير السياحة المهندس بشريازجي : تشديد الرقابة على المنشآت لتقديم الخدمات والاسعار المتوازنة والمواطن شريك بالرقابة لأي شكوى 137 011 أو واتس اب 137 137 0934  |  

سورية بلد الفن والإبداع ولكل مغترب سوري حنين لوطنه وبصمة مختلفة ... معرض وطن في إمرأة ... الفن التشكيلي الذي يجسد حب دمشق

برعاية المهندس بشر يازجي وزير السياحة والسيد محمد الأحمد وزير الثقافة تم افتتاح معرضا تشكيليا للفنانة رنا لطفي بعنوان "وطن في امرأة" في الارت هاوس بدمشق حيث عرضت الفنانة 35 لوحة من الفن التشكيلي جسدت من خلاله حبها لوطنها دمشق الذي يعيش داخلها في بلد الاغتراب.
وقد بينت الفنانة لطفي: إلى أنها أرادت أن تجسد قصة حبها لوطنها سورية الذي يعيش بوجدانها لمدة 15 عام في بلد الاغتراب وإنها أحبت أن تبدأ أولى خطواتها من بلدها وان ترد القليل من الجميل وذلك من خلال لوحات تشكيلية أخذت مجهود تسعة أشهر تتناول من خلالها حبها لدمشق وإعجابها وفخرها بالمرأة السورية وبما مرت به في كل مصاعب.
يهدف المعرض إلى استمرار الفن والإبداع بالرغم ما مرت به سوريا وأن السوريين محبين لبلدهم أينما كانوا ويستطيعون تقديم كل ما هو جميل له.
وقد أقيم المعرض بحضور وزير الثقافة محمد الأحمد وعدد من الفنانين وسيستمر حتى 31 من الشهر الحالي من الساعة 6-9 مساءً.

e_art_04_05
e_art_04_03
e_art_04_04
e_art_04_01
e_art_04_02