وزارة السياحة تطرح موقع سما طرطوس للاستثمار السياحي أحد المشاريع الاستراتيجية لإشادة فندق سوية 4 نجوم  |  السياحة الدينية خلال 2017 : بلغ عدد زوار السياحة الدينية خلال عام 2017 نحو 161 ألف زائر قدموا بغرض السياحة الدينية قضوا خلالها حوالي 860 ألف ليلة سياحية لنهاية 2017 بزيادة 39 % عن عام 2016.  |  أرباح فنادق وزارة السياحة خلال 2017 : تجاوزت حصة الوزارة من أرباح فنادقها /2,4/ مليار ل.س لنهاية عام 2017 بنسبة زيادة تتجاوز60 % عن عام 2016   |  وزير السياحة خلال اجتماع الفعاليات السياحية والاقتصادية بحلب: المستثمر الجاد هو شريك و يمتلك الفرصة الأكبر للبدء تسهيلات للمشاريع الخاصة و كافة الصيغ متاحة للاستثمارات الجديدة  |  وزير السياحة خلال اجتماع الفعاليات السياحية والاقتصادية بحلب: مشاريع استثمارية مختلفة تم اعدادها لمدينة حلب و المخططات التفصيلية ستتيح شرائح استثمارية مميزة  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تزود المستثمرين ورجال الاعمال والمغتربين بكافة المعلومات والتفاصيل حول الاستثمار السياحي  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تقدم معلومات حول التسهيلات وآلية الترخيص للمنشآت السياحية ومواقع العمل السياحي ودفاتر الشروط  |  وزارة السياحة: تستقبل طلبات المستثمرين ورجال الاعمال داخل وخارج سورية عبر خدمة التواصل والاجتماع المرئي بمركز خدمة المستثمرين  |  وزير السياحة المهندس بشريازجي : تشديد الرقابة على المنشآت لتقديم الخدمات والاسعار المتوازنة والمواطن شريك بالرقابة لأي شكوى 137 011 أو واتس اب 137 137 0934  |  

اختتام فعالية هنا لنا 2 "نتذكر" ... وزير السياحة : هنا لنا اليوم مرآة حال السوريين أصحاب الذاكرة والانتماء

برعاية وزير السياحة المهندس بشر يازجي اختتمت مبادرة أحباب يا بلدي فعالية هنا لنا 2 "نتذكر" بحفل عشاء خيري يعود ريعه لعمال القطاع الخدمي في محافظة حلب وذلك بحضور وزير السياحة والفنانين المشاركين بعرض هنا لنا الغنائي المسرحي إضافة لشخصيات تركت بصمتها في الحياة الاجتماعية السورية في قاعة أمية بفندق شيراتون دمشق.
وزير السياحة أكد خلال الحفل على أن هنا لنا اليوم مرآة حال السوريين أصحاب الذاكرة والانتماء ممن حفروا أماكنهم ناقلين الوجع السوري عبر الخشبة أو الشاشة باللحن والكلمة واللون .. مقدما التحية لمن عمل منطلقا من انتمائه الإنساني النخبوي بكونه سوريا وصدر انتمائه للبشرية بفن راق كان رسالة السوري للعالم أجمع.
وأضاف يازجي في سورية التي نحب كان ولازال للفن بأيقوناته مكانة خاصة ليس فقط من خلال ما تشمله به القيادة السورية من رعاية واهتمام بل شعبيا وجماهيريا كان السوري ولا يزال يدرك أهمية الفن ويلتقط بعمق وعيه الرسائل التي يحملها النتاج الفني على اختلاف أشكاله ويطالب بوعيه بتصويبها لحظة انحرافها في بعض الأماكن.
‎‎بدأ الحفل بكلمة افتتاحية قدمها كل من الرياضي عمر حسينو والإعلامية زينة مخلوف من ثم تكريم الفنانين (دريد لحام، حسام تحسين بك، ميادة بسيليس، سمير كويفاتي، كندا حنا، محمد خير الجراح، يزن السيد، علي كريم، يحيى بيازي، معن عبد الحق، راكان تحسين بك، طارق الشيخ، خلدون حناوي وفرقة جلنار)
إضافة إلى الجهات الإعلامية الراعية للحفل كما تم تقطيع قالب الكاتو الخاص بالحفل.
وتخلل الحفل تقديم عرض لموسيقى الجاز قدمتها فرقة "هاتس" الفنية ليختتم بعدها الفنان مصطفى هلال وفرقته الموسيقية الحفل بوصلة من القدود الحلبية والموشحات الأندلسية التي وصلت من خلالها محافظة حلب للعالم.