وزارة السياحة تطرح موقع سما طرطوس للاستثمار السياحي أحد المشاريع الاستراتيجية لإشادة فندق سوية 4 نجوم  |  السياحة الدينية خلال 2017 : بلغ عدد زوار السياحة الدينية خلال عام 2017 نحو 161 ألف زائر قدموا بغرض السياحة الدينية قضوا خلالها حوالي 860 ألف ليلة سياحية لنهاية 2017 بزيادة 39 % عن عام 2016.  |  أرباح فنادق وزارة السياحة خلال 2017 : تجاوزت حصة الوزارة من أرباح فنادقها /2,4/ مليار ل.س لنهاية عام 2017 بنسبة زيادة تتجاوز60 % عن عام 2016   |  وزير السياحة خلال اجتماع الفعاليات السياحية والاقتصادية بحلب: المستثمر الجاد هو شريك و يمتلك الفرصة الأكبر للبدء تسهيلات للمشاريع الخاصة و كافة الصيغ متاحة للاستثمارات الجديدة  |  وزير السياحة خلال اجتماع الفعاليات السياحية والاقتصادية بحلب: مشاريع استثمارية مختلفة تم اعدادها لمدينة حلب و المخططات التفصيلية ستتيح شرائح استثمارية مميزة  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تزود المستثمرين ورجال الاعمال والمغتربين بكافة المعلومات والتفاصيل حول الاستثمار السياحي  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تقدم معلومات حول التسهيلات وآلية الترخيص للمنشآت السياحية ومواقع العمل السياحي ودفاتر الشروط  |  وزارة السياحة: تستقبل طلبات المستثمرين ورجال الاعمال داخل وخارج سورية عبر خدمة التواصل والاجتماع المرئي بمركز خدمة المستثمرين  |  وزير السياحة المهندس بشريازجي : تشديد الرقابة على المنشآت لتقديم الخدمات والاسعار المتوازنة والمواطن شريك بالرقابة لأي شكوى 137 011 أو واتس اب 137 137 0934  |  

وزارة السياحة حاضرة في المعرض المتوسطي للسياحة الأثرية في مقاطعة ساليرنو بإيطاليا

ارتفع العلم السوري مجددا هذا العام في ايطاليا من خلال مشاركة وزارة السياحة في المعرض المتوسطي للسياحة الأثرية الذي أقيم خلال الفترة 26-29 تشرين الأول في مقاطعة ساليرنو بايطاليا.
وبين السيد محمد صالح المدير السابق لسياحة تدمر ممثل وزارة السياحة في كلمته خلال افتتاح المعرض حجم الدمار الذي خلفته المجموعات الإرهابية على المواقع الأثرية والتاريخية، مؤكدا ان الهوية الحضارية والثقافية لن يمحوها غياب معلم أثري.
كما شارك صالح في عدة ندوات أقيمت ضمن المعرض تناولت حوار الحضارات وتأثيره على الهوية التاريخية - السياحة المستدامة وسبل المحافظة عليها - إعادة تموضع سياحة المناطق الأثرية بعد الأزمات.
حضر أعمال المعرض ايضا مدير منظمة السياحة العالمية د. طالب الرفاعي والمنسق العام لمنظمة اليونسكو د. منير بوشناقي وبعض وزراء الثقافة والسياحة.
وتم في المعرض منح الجائزة الدولية للمعرض والتي أطلق عليها جائزة خالد الأسعد لعالم الآثار Peter Pfalzner وبحضور أولاد الشهيد خالد كل من وليد وعمر وفيروز الاسعد.
الجدير ذكره ان وزارة السياحة شاركت بالمعرض بشكل سنوي من العام 2002 حتى عام 2010 وتوقفت المشاركة أثناء الحرب على سورية. وعادت الوزارة وشاركت العام الماضي بهذا المعرض.
وقد سبق وكانت سورية دولة ضيف الشرف بالمعرض عام 2003 كما منحت إدارة المعرض الجائزة الدولية للآثار للسيدة أسماء الأسد عام 2005 لدعمها عمل بعثات التنقيب الأثرية في سورية.