وزارة السياحة تطرح موقع سما طرطوس للاستثمار السياحي أحد المشاريع الاستراتيجية لإشادة فندق سوية 4 نجوم  |  السياحة الدينية خلال 2017 : بلغ عدد زوار السياحة الدينية خلال عام 2017 نحو 161 ألف زائر قدموا بغرض السياحة الدينية قضوا خلالها حوالي 860 ألف ليلة سياحية لنهاية 2017 بزيادة 39 % عن عام 2016.  |  أرباح فنادق وزارة السياحة خلال 2017 : تجاوزت حصة الوزارة من أرباح فنادقها /2,4/ مليار ل.س لنهاية عام 2017 بنسبة زيادة تتجاوز60 % عن عام 2016   |  وزير السياحة خلال اجتماع الفعاليات السياحية والاقتصادية بحلب: المستثمر الجاد هو شريك و يمتلك الفرصة الأكبر للبدء تسهيلات للمشاريع الخاصة و كافة الصيغ متاحة للاستثمارات الجديدة  |  وزير السياحة خلال اجتماع الفعاليات السياحية والاقتصادية بحلب: مشاريع استثمارية مختلفة تم اعدادها لمدينة حلب و المخططات التفصيلية ستتيح شرائح استثمارية مميزة  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تزود المستثمرين ورجال الاعمال والمغتربين بكافة المعلومات والتفاصيل حول الاستثمار السياحي  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تقدم معلومات حول التسهيلات وآلية الترخيص للمنشآت السياحية ومواقع العمل السياحي ودفاتر الشروط  |  وزارة السياحة: تستقبل طلبات المستثمرين ورجال الاعمال داخل وخارج سورية عبر خدمة التواصل والاجتماع المرئي بمركز خدمة المستثمرين  |  وزير السياحة المهندس بشريازجي : تشديد الرقابة على المنشآت لتقديم الخدمات والاسعار المتوازنة والمواطن شريك بالرقابة لأي شكوى 137 011 أو واتس اب 137 137 0934  |  

المهندس بشر يازجي وزير السياحة يستقبل الأستاذ فريدريك بيشون محلل سياسي فرنسي والوفد المرافق

استقبل المهندس بشر يازجي وزير السياحة الأستاذ فريدريك بيشون محلل سياسي فرنسي ووفد من الإعلاميين ورجال الأعمال والمفكرين الفرنسيين خلال زيارتهم لسورية للإطلاع على حقيقة ما جرى وعودة نبض الحياة وإرادة الشعب السوري وإصراره على إعادة البناء والإعمار.
وأكد السيد الوزير أن استهداف الآثار والتراث السوري الإنساني هو محاولة اجتثاث السوريين من جذورهم ومن يقوم به يدرك أن التاريخ هو أصل المستقبل ونقطة الإنطلاق نحوه، لكن السوريين كان لديهم مناعة كافية لعكس ذلك بتمسك أكبر بأرضهم وجذورهم وتراثهم مضيفا أن صمود الشعب السوري أعطى مثالا للعالم أجمع.. نشكركم على زيارتكم.. وعلى بحثكم عن الحقيقة.. نحن نؤمن أن الشعب الذي أنتج الثورة الفرنسية يمكنه أن يميز حقيقة ما يجري في سورية وألا يبقى مغيبا عن الحقيقة منساقا وراء تضليل أعمى تمارسه وسائل الإعلام عليه بما يعاكس مصالحه التاريخية والمستقبلية.
وبدوره أوضح الوفد إيمانهم بقوة الجيش العربي السوري والانتصارات التي أحرزوها وإيمان الشعب السوري بهويتهم وبلدهم وهم بدورهم يدعون أصدقائهم وعدة مجموعات لزيارة سورية ورؤية ما فعلته المجموعات الإرهابية من أعمال تخريبية وجمال هذا البلد بالرغم مما حصل لافتين إلى أنهم يبحثون أفق التعاون بين البلدين في عدة مجالات وأنه سيكون في نهاية شهر كانون الثاني 2018 أسبوع سوري في فرنسا يشارك به المئات من السوريين والفرنسيين.