وزارة السياحة : تطور مميز وملحوظ شهدته حركة القدوم إلى سورية خلال شهر أيلول من العام الجاري 2018 بنسبة زيادة 49% عن نفس الفترة من عام 2017  |  وزارة السياحة : دراسة لتوظيف خان العروس الذي يعود قدمه إلى 1200 عام ميلادي لاقامة استراحة طرقية وسوق تراثي لحرفيي منطقة القلمون بالتنسيق مع دائرة الآثار  |  وزارة السياحة: إعداد منظومة برامج مشاريع سياحية وخدمية وثقافية متنوعة ومتكاملة غير مسبوقة تكفل التطوير البنيوي المنشود لجزيرة أرواد بالتنسيق مع الجهات المعنية .  |  وزارة السياحة تستدرج عروض لاستثمار ٣ مواقع شملت اللاذقية مجمع فينوس السياحي (فندق القرداحة والمنطقة المحيطة به)، الفندق السياحي ( المبنى الاستثماري بالمنطقة الحرة المرفئية)، مطعم قلعة المحبة بالسويداء.. للمزيد مراجعة مركز خدمة المستثمرين بالوزارة  |  وزارة السياحة : ارباح فندق ومنتجع لاميرا اللاذقية ... لأول مرة تقارب الـ 150 مليون ليرة خلال شهر آب 2018  |  وزارة السياحة : أرباح فندق الداماروز بدمشق تتجاوز الـ 200 مليون ليرة سورية عن شهر آب ٢٠١٨ .. ورفد الخزينة العامة بمبلغ 250 مليون ليرة سورية كدفعة من حصة الوزارة بأرباح الفندق  |  وزارة السياحة ترفد الخزينة العامة بمبلغ 300 مليون ليرة سورية دفعة من حصتها بأرباح فندق شيراتون دمشق  |  وزير السياحة المهندس بشر يازجي : كل المنشآت ملزمة بالاعلان عن اسعارها وبسياسة تسعير واضحة بالتنسيق مع مديريات السياحة ومع إدارة الجودة في الوزارة بالنسبة للفنادق الدولية  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تزود المستثمرين ورجال الاعمال والمغتربين بكافة المعلومات والتفاصيل حول الاستثمار السياحي  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تقدم معلومات حول التسهيلات وآلية الترخيص للمنشآت السياحية ومواقع العمل السياحي ودفاتر الشروط  |  وزارة السياحة: تستقبل طلبات المستثمرين ورجال الاعمال داخل وخارج سورية عبر خدمة التواصل والاجتماع المرئي بمركز خدمة المستثمرين  |  

برعاية وزارة السياحة .. معرض أرواح تتكلم يحيي التراث الحضاري والثقافي لسورية

برعاية وزارة السياحة وبالتعاون مع مركز أورنينا للفنون أقامت جمعية العاديات في طرطوس معرضاً للفن التشكيلي بعنوان "ألواح تتكلم" في صالة طرطوس القديمة وبمشاركة عشرين سيدة وإشراف الفنان التشكيلي جورج شمعون والفنانة التشكيلية سماهر دلا.
تضمن المعرض 105 لوحات تم تنفيذها بأسلوب بصري جديد حيث يحضر البعد الثالث بوضوح، فالمتلقي يشعر أنه أمام نحت حجري بارز "رولييف" لكن بملمس ناعم كالبلور هذه المفارقة أعطت الأعمال خصوصية "تقنية" لأول مرة تستمد مواضيع الأعمال بالكامل من الآثار السورية وآثار بلاد ما بين النهرين.
الفنان جورج شمعون المشرف على المعرض أشار إلى أن هذا المعرض قد تم إنجازه برغم الظروف الصعبة لتأمين المستلزمات بسبب ما تشهده البلاد من أزمة ولكن الإصرار على إبراز السمات الجمالية لبلدنا وحضارتنا دفعنا إلى القيام بهذا المعرض للتأكيد على إرادة الحياة عند هذا الشعب الجبار.
يستمر المعرض لغاية 22 الجاري