وزارة السياحة : تطور مميز وملحوظ شهدته حركة القدوم إلى سورية خلال شهر أيلول من العام الجاري 2018 بنسبة زيادة 49% عن نفس الفترة من عام 2017  |  وزارة السياحة : دراسة لتوظيف خان العروس الذي يعود قدمه إلى 1200 عام ميلادي لاقامة استراحة طرقية وسوق تراثي لحرفيي منطقة القلمون بالتنسيق مع دائرة الآثار  |  وزارة السياحة: إعداد منظومة برامج مشاريع سياحية وخدمية وثقافية متنوعة ومتكاملة غير مسبوقة تكفل التطوير البنيوي المنشود لجزيرة أرواد بالتنسيق مع الجهات المعنية .  |  وزارة السياحة تستدرج عروض لاستثمار ٣ مواقع شملت اللاذقية مجمع فينوس السياحي (فندق القرداحة والمنطقة المحيطة به)، الفندق السياحي ( المبنى الاستثماري بالمنطقة الحرة المرفئية)، مطعم قلعة المحبة بالسويداء.. للمزيد مراجعة مركز خدمة المستثمرين بالوزارة  |  وزارة السياحة : ارباح فندق ومنتجع لاميرا اللاذقية ... لأول مرة تقارب الـ 150 مليون ليرة خلال شهر آب 2018  |  وزارة السياحة : أرباح فندق الداماروز بدمشق تتجاوز الـ 200 مليون ليرة سورية عن شهر آب ٢٠١٨ .. ورفد الخزينة العامة بمبلغ 250 مليون ليرة سورية كدفعة من حصة الوزارة بأرباح الفندق  |  وزارة السياحة ترفد الخزينة العامة بمبلغ 300 مليون ليرة سورية دفعة من حصتها بأرباح فندق شيراتون دمشق  |  وزير السياحة المهندس بشر يازجي : كل المنشآت ملزمة بالاعلان عن اسعارها وبسياسة تسعير واضحة بالتنسيق مع مديريات السياحة ومع إدارة الجودة في الوزارة بالنسبة للفنادق الدولية  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تزود المستثمرين ورجال الاعمال والمغتربين بكافة المعلومات والتفاصيل حول الاستثمار السياحي  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تقدم معلومات حول التسهيلات وآلية الترخيص للمنشآت السياحية ومواقع العمل السياحي ودفاتر الشروط  |  وزارة السياحة: تستقبل طلبات المستثمرين ورجال الاعمال داخل وخارج سورية عبر خدمة التواصل والاجتماع المرئي بمركز خدمة المستثمرين  |  

وفد حكومي برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء يزور عدد من المشاريع في مدينة دمشق

تتويجا لانتصارات قواتنا المسلحة على الإرهاب وعودة الأمان إلى مختلف المناطق، وفي ظل التسهيلات والإجراءات الحكومية المختلفة التي تشكل بيئة خصبة لتفعيل العملية الاستثمارية وتنفيذا للتوجه الحكومي بإطلاق جميع المشاريع الاستثمارية المتوقفة والمتعثرة مع القطاع الخاص.. زار وفد حكومي برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء مشروع "أبراج سورية" الذي تنفذه شركة سورية القابضة في منطقة البرامكة وسط دمشق ومشروع "موفمبيك" في منطقة كفرسوسة.
واستمع الوفد إلى شرح من القائمين على المشروعين إلى الأسباب التي أدت إلى توقف العمل والرؤية الجديدة لإطلاقهم من جديد لاسيما فيما يتعلق بموضوع الصيغة العقدية بين الشركاء لتكون وفق صيغة تحقق الفائدة لجميع الأطراف وتحقق البعد الوطني في العملية التنموية.
وأكد رئيس مجلس الوزراء أن الحكومة تضع في أولوياتها البدء فورا باستكمال إنجاز المشاريع المتوقفة في جميع المحافظات مع شركائها من القطاع الخاص ويتم العمل على مراجعة واقع كل مشروع من قبل لجنة متخصصة من أجل الوقوف على أسباب التوقف ووضع الأسس المناسبة للمباشرة الفورية بإنجاز جميع المشاريع.
وأوضح أن الحكومة جاهزة لتذليل أي عقبات أمام المشروع باستكمال المشاريع المتوقفة لافتا إلى وجود فرصة مؤاتية لجميع المستثمرين لاستثمار التسهيلات الحكومية فيما يخص التشريعات والقروض وتبسيط الإجراءات لإعادة إحياء جميع المشاريع لتأخذ دورها كمشاريع إستراتيجية تخدم البعد الوطني في التنمية.
وأكد المهندس بشر يازجي وزير السياحة خلال زيارة رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس والوفد الحكومي المرافق لمشروعي /أبراج سورية/ و/موفمبيك/ أن المستثمرين هم شركاء استراتيجيين وأن الدعم الحكومي لهم لم يتوقف خلال السنوات الماضية، مضيفاَ أن هذه الزيارة بهدف الوقوف على واقع كافة المشاريع الاستثمارية لإيجاد الحلول المناسبة لتنفيذها وإقلاعها من جديد مشيرا إلى أنه يتم دراسة كل مشروع على حدى من حيث الجدوى الاقتصادية والشكل المعماري والتوظيف من خلال إدخال شركاء استراتيجيين بما يضمن التوظيف الصحيح والتمويل المناسب، لافتاً إلى أن هناك إجراءات خاصة لفسخ العقود غير الجادة وبالمقابل هناك إجراءات لتقديم التسهيلات والإعفاءات للمستثمرين الجادين.
ويضم مشروع "أبراج سورية" خمسة أبراج أكثرها ارتفاعا /40/ طابق بمساحة طابقية إجمالية فوق الأرض /260/ ألف متر مربع ومساحة طابقية تحت الأرض /140/ ألف متر مربع ويتضمن المشروع مول تجاري وفندق سياحي وشقق فندقية مفروشة ومكاتب تجارية ومرائب سيارات تتسع لـ/2500/ سيارة وصالات سينما وقاعات مؤتمرات وصالات أفراح.
ويقع مشروع موفمبيك على مساحة 10250 متر مربع وتم توقيع عقد المشروع وفق نظام BOT بين محافظة دمشق والمستثمر في عام 2007 وتمت المباشرة به في 2008 وتم الانتهاء من البناء على الهيكل ويضم المشروع فندق مكون من /286/ غرفة وسويت ومطاعم وصالات للاجتماعات والأفراح ومول تجاري وموقف سيارات يتسع لـ /1000/ سيارة.
شارك في الزيارة وزراء السياحة والأشغال العامة والإسكان والإدارة المحلية والبيئة ووزيرة الدولة لشؤون الاستثمار والأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء ومحافظ دمشق وأعضاء المكتب التنفيذي والمديرون المعنيون بالمحافظة.
12-2-2018