وزارة السياحة تستدرج عروض لاستثمار ٣ مواقع شملت اللاذقية مجمع فينوس السياحي (فندق القرداحة والمنطقة المحيطة به)، الفندق السياحي ( المبنى الاستثماري بالمنطقة الحرة المرفئية)، مطعم قلعة المحبة بالسويداء.. للمزيد مراجعة مركز خدمة المستثمرين بالوزارة  |  وزارة السياحة : ارباح فندق ومنتجع لاميرا اللاذقية ... لأول مرة تقارب الـ 150 مليون ليرة خلال شهر آب 2018  |  وزارة السياحة : انجاز المرحلة الأولى من تخطيط المنتزه السياحي الوطني في محيط بحيرة زرزر في ريف دمشق بمكونات سياحية، ترفيهية، بيئية، رياضية  |  وزارة السياحة : أرباح فندق الداماروز بدمشق تتجاوز الـ 200 مليون ليرة سورية عن شهر آب ٢٠١٨ .. ورفد الخزينة العامة بمبلغ 250 مليون ليرة سورية كدفعة من حصة الوزارة بأرباح الفندق  |  وزارة السياحة ترفد الخزينة العامة بمبلغ 300 مليون ليرة سورية دفعة من حصتها بأرباح فندق شيراتون دمشق  |  وزارة السياحة : تشكيل لجنة من الخبراء لتقييم واقع منتجع المياه المعدنية في جباب بمحافظة درعا بهدف إعداد مخطط تطوير نوعي لاستثماره في مجال السياحة العلاجية  |  وزير السياحة المهندس بشر يازجي : كل المنشآت ملزمة بالاعلان عن اسعارها وبسياسة تسعير واضحة بالتنسيق مع مديريات السياحة ومع إدارة الجودة في الوزارة بالنسبة للفنادق الدولية  |  وزير السياحة المهندس بشر يازجي : على كافة المنشآت اعتماد برامج تسويقية واضحة وفعاليات مميزة لجذب المواطن ووزارة السياحة ستقدم كل التسهيلات لذلك  |  وزارة السياحة تعلن عن مسابقة تشمل خريجي كلية السياحة و50% منها لأسر الشهداء  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تزود المستثمرين ورجال الاعمال والمغتربين بكافة المعلومات والتفاصيل حول الاستثمار السياحي  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تقدم معلومات حول التسهيلات وآلية الترخيص للمنشآت السياحية ومواقع العمل السياحي ودفاتر الشروط  |  وزارة السياحة: تستقبل طلبات المستثمرين ورجال الاعمال داخل وخارج سورية عبر خدمة التواصل والاجتماع المرئي بمركز خدمة المستثمرين  |  

برعاية وزير السياحة أقامت لجنة الصداقة السورية الإيرانية احتفالا بمناسبة الذكرى التاسعة والثلاثين لانتصار الثورة الإسلامية الإيرانية

برعاية المهندس بشر يازجي وزير السياحة وبمناسبة الذكرى التاسعة والثلاثين لانتصار الثورة الإسلامية الإيرانية أقامت لجنة الصداقة السورية الإيرانية احتفالا في فندق شهباء حلب.
وأكد الرفيق أمين الفرع فاضل نجار أن الثورة الإسلامية الإيرانية خطت بعد قيامها نهجا داعما للمقاومة ووقفت إيران إلى جانب سورية في دعمها للقضية الفلسطينية مضيفا أن احتفالنا اليوم يؤكد مجددا عمق العلاقات المشتركة بين البلدين.
ولفت أمين الفرع إلى أن الدم السوري والإيراني امتزج على الأرض السورية في حربنا المشتركة ضد الإرهاب وداعميه من قوى استعمارية ورجعية وأثمر عن تحقيق الانتصارات المتتالية على كامل جغرافية الوطن.
بدوره أشار المستشار في السفارة الإيرانية بدمشق الدكتور محمد رضا حاجايان إلى أن الثورة الإسلامية الإيرانية التي قادها الإمام الخميني الراحل نقلت إيران إلى مرحلة جديدة قوامها تحقيق الانتصارات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وبما مكنها من أن تكون في مصاف الدول المتقدمة في المنطقة والعالم.
ونوه رئيس لجنة الصداقة السورية الإيرانية الدكتور أحمد العيسى ان انتصار الثورة الإسلامية الإيرانية لم يكن حدثاً عادياً في تاريخ المنطقة والعالم ومعها بدأ عصر جديد لانتصار الأمتين العربية والإسلامية.
بعد ذلك تم تكريم عدد من الأطفال الجرحى والمصابين جراء الإرهاب.
حضر الحفل الرفاق أمين فرع جامعة حلب للحزب الدكتور محمد نايف السلتي ومحافظ حلب حسين دياب ورئيس جامعة حلب الدكتور مصطفى أفيوني وقائد شرطة المحافظة وأعضاء قيادتي فرعي الحزب في حلب وجامعتها ورئيس مجلس المدينة وعدد من أعضاء مجلس الشعب.
13-2-2018