وزارة السياحة: 40% نسبة زيادة عدد القادمين العرب والأجانب إلى سورية لنهاية عام 2018 مقارنة مع عام 2017 حيث بلغ عددهم عام 2018 نحو 1،8 مليون قادم.. وتمثلت الزيادة بنسبة 41% للقادمين العرب و 28% للأجانب  |  بلغ عدد زوار السياحة الدينية إلى سورية خلال عام 2018 /160/ ألف زائر قضوا خلالها قرابة /890/ ألف ليلة سياحية.  |  وزير السياحة المهندس محمد رامي رضوان مرتيني يستقبل الأخوة المواطنين يوم الاثنين من كل أسبوع الساعة 12 في مبنى وزارة السياحة للاستماع لمطالبهم ومعالجة المواضيع التي تتعلق بالقطاع السياحي والتسهيلات المقدمة  |  أكثر من 4800 طلب لمسابقة وزارة السياحة وأسماء المقبولين فيها ستعلن بعد 15 تشرين الثاني تمهيداً لتحديد مواعيد الفحوصات الكتابية والمقابلة لاحقاً .. وزارة السياحة تتمنى التوفيق لكل المتقدمين.  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تزود المستثمرين ورجال الاعمال والمغتربين بكافة المعلومات والتفاصيل حول الاستثمار السياحي  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تقدم معلومات حول التسهيلات وآلية الترخيص للمنشآت السياحية ومواقع العمل السياحي ودفاتر الشروط  |  وزارة السياحة: تستقبل طلبات المستثمرين ورجال الاعمال داخل وخارج سورية عبر خدمة التواصل والاجتماع المرئي بمركز خدمة المستثمرين  |  

برعاية وزير السياحة أقامت لجنة الصداقة السورية الإيرانية احتفالا بمناسبة الذكرى التاسعة والثلاثين لانتصار الثورة الإسلامية الإيرانية

برعاية المهندس بشر يازجي وزير السياحة وبمناسبة الذكرى التاسعة والثلاثين لانتصار الثورة الإسلامية الإيرانية أقامت لجنة الصداقة السورية الإيرانية احتفالا في فندق شهباء حلب.
وأكد الرفيق أمين الفرع فاضل نجار أن الثورة الإسلامية الإيرانية خطت بعد قيامها نهجا داعما للمقاومة ووقفت إيران إلى جانب سورية في دعمها للقضية الفلسطينية مضيفا أن احتفالنا اليوم يؤكد مجددا عمق العلاقات المشتركة بين البلدين.
ولفت أمين الفرع إلى أن الدم السوري والإيراني امتزج على الأرض السورية في حربنا المشتركة ضد الإرهاب وداعميه من قوى استعمارية ورجعية وأثمر عن تحقيق الانتصارات المتتالية على كامل جغرافية الوطن.
بدوره أشار المستشار في السفارة الإيرانية بدمشق الدكتور محمد رضا حاجايان إلى أن الثورة الإسلامية الإيرانية التي قادها الإمام الخميني الراحل نقلت إيران إلى مرحلة جديدة قوامها تحقيق الانتصارات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وبما مكنها من أن تكون في مصاف الدول المتقدمة في المنطقة والعالم.
ونوه رئيس لجنة الصداقة السورية الإيرانية الدكتور أحمد العيسى ان انتصار الثورة الإسلامية الإيرانية لم يكن حدثاً عادياً في تاريخ المنطقة والعالم ومعها بدأ عصر جديد لانتصار الأمتين العربية والإسلامية.
بعد ذلك تم تكريم عدد من الأطفال الجرحى والمصابين جراء الإرهاب.
حضر الحفل الرفاق أمين فرع جامعة حلب للحزب الدكتور محمد نايف السلتي ومحافظ حلب حسين دياب ورئيس جامعة حلب الدكتور مصطفى أفيوني وقائد شرطة المحافظة وأعضاء قيادتي فرعي الحزب في حلب وجامعتها ورئيس مجلس المدينة وعدد من أعضاء مجلس الشعب.
13-2-2018