وزارة السياحة : ارباح فندق ومنتجع لاميرا اللاذقية ... لأول مرة تقارب الـ 150 مليون ليرة خلال شهر آب 2018  |  وزارة السياحة : انجاز المرحلة الأولى من تخطيط المنتزه السياحي الوطني في محيط بحيرة زرزر في ريف دمشق بمكونات سياحية، ترفيهية، بيئية، رياضية  |  وزارة السياحة : أرباح فندق الداماروز بدمشق تتجاوز الـ 200 مليون ليرة سورية عن شهر آب ٢٠١٨ .. ورفد الخزينة العامة بمبلغ 250 مليون ليرة سورية كدفعة من حصة الوزارة بأرباح الفندق  |  وزارة السياحة ترفد الخزينة العامة بمبلغ 300 مليون ليرة سورية دفعة من حصتها بأرباح فندق شيراتون دمشق  |  وزارة السياحة : تشكيل لجنة من الخبراء لتقييم واقع منتجع المياه المعدنية في جباب بمحافظة درعا بهدف إعداد مخطط تطوير نوعي لاستثماره في مجال السياحة العلاجية  |  وزير السياحة المهندس بشر يازجي : كل المنشآت ملزمة بالاعلان عن اسعارها وبسياسة تسعير واضحة بالتنسيق مع مديريات السياحة ومع إدارة الجودة في الوزارة بالنسبة للفنادق الدولية  |  وزير السياحة المهندس بشر يازجي : على كافة المنشآت اعتماد برامج تسويقية واضحة وفعاليات مميزة لجذب المواطن ووزارة السياحة ستقدم كل التسهيلات لذلك  |  وزارة السياحة تعلن عن مسابقة تشمل خريجي كلية السياحة و50% منها لأسر الشهداء  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تزود المستثمرين ورجال الاعمال والمغتربين بكافة المعلومات والتفاصيل حول الاستثمار السياحي  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تقدم معلومات حول التسهيلات وآلية الترخيص للمنشآت السياحية ومواقع العمل السياحي ودفاتر الشروط  |  وزارة السياحة: تستقبل طلبات المستثمرين ورجال الاعمال داخل وخارج سورية عبر خدمة التواصل والاجتماع المرئي بمركز خدمة المستثمرين  |  

يازجي يلتقي الدارسين في مدرسة الإعداد الحزبي

التقى المهندس بشر يازجي وزير السياحة بالرفاق الدارسين في دورة الإعداد المركزية الثانية عشر بمدرسة الإعداد الحزبي المركزية، في مدينة التل بريف دمشق.
وتحدث يازجي عن القطاع السياحي في سورية الذي شهد نهضة كبيرة قبيل الحرب على سورية، وقدم شرحاً مفصلاً عن التأثيرات السلبية للحرب على القطاعات كافة خاصة القطاع السياحي الذي كان من أشد المتأثرين بالحرب بسبب عوامل عديدة أهمها العامل الأمني، والحصار وانقطاع طرق النقل البرية وارتفاع تكلفة الطيران، إضافة إلى تدمير البنى التحتية السياحية وخروج عديد من المناطق السياحية عن السيطرة لسنوات، الأمر الذي انعكس بشكل خسارة كبيرة لخزينة الدولة ولدخل المواطنين الذين يستفيدون من القطاع السياحي واليد العاملة، ولفت إلى الدعم الذي يتم تقديمه للقطاع السياحي لجهة التسهيلات والقروض والدعم بكافة أشكاله والذي بدأ مع الـ 2013-2014 عندما بدأت المناطق بالتخلص من الإرهاب.
كما تحدث عن المشاريع المشتركة مع الإدارة المحلية والمنتزهات التي يتم تأهيلها وتهيئتها، إضافة إلى حديثه عن التأهيل والتدريب وتخريج الكوادر المتخصصة في المجالات السياحية، إضافة إلى العناية التي توليها الوزارة بالصناعات والحرف اليدوية التي تعتبر عنصر جذب سياحي هام، وأوضح الخارطة السياحية التي تشمل كامل مساحة القطر، مؤكداً أن السياحة الأجنبية باتت في تزايد مستمر بالتزامن مع مستوى الأمان والانفراج الذي يحققه الجيش العربي السوري الذي يقضي على الإرهاب.
وأشار إلى الاستثمارات والبيئة الاستثمارية التي تهيئها الحكومة من خلال وزارة السياحة والتي ساهمت بجذب أكثر من /1000/ استثمار ساهمت في رفد الخزينة بالأموال وتنشيط القطاع السياحي بشكل كبير.
ولفت يازجي إلى دور الحزب في دعم القطاع السياحي من خلال المشاريع التي تعود ملكيتها للقيادة القطرية للحزب، وتأكيده على أهمية هذه الخطوة في تشجيع القطاع السياحي.
وقدّم الرفاق الدارسين عدداً من المداخلات التي أغنت اللقاء.
حضر اللقاء الرفيق الدكتور علي دياب مدير مدرسة الإعداد الحزبي المركزية
11-7-2018