وزارة السياحة: 40% نسبة زيادة عدد القادمين العرب والأجانب إلى سورية لنهاية عام 2018 مقارنة مع عام 2017 حيث بلغ عددهم عام 2018 نحو 1،8 مليون قادم.. وتمثلت الزيادة بنسبة 41% للقادمين العرب و 28% للأجانب  |  بلغ عدد زوار السياحة الدينية إلى سورية خلال عام 2018 /160/ ألف زائر قضوا خلالها قرابة /890/ ألف ليلة سياحية.  |  وزير السياحة المهندس محمد رامي رضوان مرتيني يستقبل الأخوة المواطنين يوم الاثنين من كل أسبوع الساعة 12 في مبنى وزارة السياحة للاستماع لمطالبهم ومعالجة المواضيع التي تتعلق بالقطاع السياحي والتسهيلات المقدمة  |  أكثر من 4800 طلب لمسابقة وزارة السياحة وأسماء المقبولين فيها ستعلن بعد 15 تشرين الثاني تمهيداً لتحديد مواعيد الفحوصات الكتابية والمقابلة لاحقاً .. وزارة السياحة تتمنى التوفيق لكل المتقدمين.  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تزود المستثمرين ورجال الاعمال والمغتربين بكافة المعلومات والتفاصيل حول الاستثمار السياحي  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تقدم معلومات حول التسهيلات وآلية الترخيص للمنشآت السياحية ومواقع العمل السياحي ودفاتر الشروط  |  وزارة السياحة: تستقبل طلبات المستثمرين ورجال الاعمال داخل وخارج سورية عبر خدمة التواصل والاجتماع المرئي بمركز خدمة المستثمرين  |  

مديرية سياحة ادلب تشارك بدورة تدريبية بعنوان (بيئتنا بقلم وعدسة الشباب) بمناسبة يوم البيئة الوطني

مشاركة لمديرية سياحة ادلب في حماه بدورة تدريبية بعنوان (بيئتنا بقلم وعدسة الشباب) بمناسبة يوم البيئة الوطني تحت شعار "بيئتنا نحمي.. وطننا نبني" التي أقامتها مديرية البيئة بإدلب
برعاية الرفيق محمد عمر الكشتو أمين فرع إدلب لحزب البعث العربي الاشتراكي وبالتعاون مع مديريات (السياحة، الشؤون الاجتماعية والعمل، التربية، الثقافة، نقابة المهندسين بإدلب، فرع ادلب للاتحاد الوطني لطلبة سورية ذلك في قصر العظم بحماة.
وتضمن البرنامج التدريبي محاضرات بيئية تثقيفية توعوية تناولت مفهوم الثقافة البيئية، وأهمية دور الشباب في الحفاظ على البيئة.
مدير سياحة تحدث حول أهمية السياحة البيئية اقتصادياً واجتماعياً، وأهمية البيئة في استقطاب السياح وأهمية المواقع الأثرية في محافظة إدلب.
مديرة البيئة بينت ضرورة تعاون الجهود للحفاظ على البيئة، وتناولت ما خلفته الاعتداءات الإرهابية من دمار للبيئة ومكوناتها، إضافة إلى عرض تجربة الحي البيئي في معرة النعمان وتجربة زراعة الأسطح كمبادرات بيئية.
واختتمت الفعاليات بتوزيع الشهادات على المتدربين وتم كتابة وثيقة العهد من قبل الطلاب للأم (الارض) تعهدوا من خلالها بالحفاظ على نظافتها والمشاركة بالعمل التطوعي الجماعي وحمايتها من أي اعتداء وصون مقدراتها.
2-11-2018

n-2018-11-02-1-01
n-2018-11-02-1-02