برعاية وزارة السياحة تنطلق بطولة سوبر سيرف سورية لسباقات السرعة والدريفت على حلبة نادي السيارات السوري في معرة صيدنايا بريف دمشق يوم الجمعة القادم 14 حزيران  |  وزارة السياحة: 40% نسبة زيادة عدد القادمين العرب والأجانب إلى سورية لنهاية عام 2018 مقارنة مع عام 2017 حيث بلغ عددهم عام 2018 نحو 1،8 مليون قادم.. وتمثلت الزيادة بنسبة 41% للقادمين العرب و 28% للأجانب  |  بلغ عدد زوار السياحة الدينية إلى سورية خلال عام 2018 /160/ ألف زائر قضوا خلالها قرابة /890/ ألف ليلة سياحية.  |  وزير السياحة المهندس محمد رامي رضوان مرتيني يستقبل الأخوة المواطنين يوم الاثنين من كل أسبوع الساعة 12 في مبنى وزارة السياحة للاستماع لمطالبهم ومعالجة المواضيع التي تتعلق بالقطاع السياحي والتسهيلات المقدمة  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تزود المستثمرين ورجال الاعمال والمغتربين بكافة المعلومات والتفاصيل حول الاستثمار السياحي  |  وزارة السياحة: خدمة التواصل والاجتماع المرئي تقدم معلومات حول التسهيلات وآلية الترخيص للمنشآت السياحية ومواقع العمل السياحي ودفاتر الشروط  |  وزارة السياحة: تستقبل طلبات المستثمرين ورجال الاعمال داخل وخارج سورية عبر خدمة التواصل والاجتماع المرئي بمركز خدمة المستثمرين  |  

الجامع الاموي الكبير

أقام الخليفة الأموي سليمان بن عبد الملك الجامع الكبير في حلب على حديقة الكنيسة التي بنتها هيلانة والدة الأمبراطور قسطنطين امبراطور بيزنطة والمعروفة الآن بالمدرسة الحلوية. وتأنق في بنائه ليضاهي الجامع الاموي الكبير في دمشق الذي بناه أخوه الوليد. ولكن خلافة سليمان لم تكن طويلة 97-99هـ /715-717م ومن المرجّح أن الوليد بن عبد الملك الذي حكم من 705-715 م وابتدأ ببنائه في حياته وأكمله أخوه سليمان بعده وهذا يعني أن المسجد أنشىء خلال عامي 92-99 هـ / 710-716م.

الوصف المعماري

محاطً بواجهات جديدة تنفتح منها أبواب قديمة أربعة-باب من كل جهة- وهو مؤلف من صحن واسع محاط بأروقة ثلاثة وحرم في الجهة القبلية والصحن مغطى ببلاط رخامي لونين أصفر وأسود بتشكيلات هندسية ما زالت تميّز هذا الصحن وتعود إلى العصر العثماني وقد جددت مؤخراً. وتنفتح على الصحن عقود عشرة من الجانبين وستة عشر عقدا في الشمال ومثلها في الجنوب تعود إلى الحرم وقد أغلقت هذه بأبواب خشبية وفي وسطها مدخل كبير يصل إلى الجناح الأوسط الممتد حتى المحراب الكبير. وتنهض جميع العقود النصف دائرية على عضادات مستطيلة وليس أعمدة وفي وسط الصحن ميضأة حديثة مغطاة بقبة. وثمة قبة أخرى تحمي ساعة شمسية أما الحرم فإن سقفه محمول على عضادات متشابهة لتلك الموجودة في الصحن تحمل أقواساً متصالبة على شكل عقد في ثمانية أجنحة عرضية موازية لجدار القبلة في جنوبي الحرم وتعلو الجناح المتوسط قبة صغيرة تغطي منطقة المحراب. وفي الحرم سدة من الخشب المزخرف بألوان مختلفة مع كتابة تشير إلى عصر بانيها " قره سنقر " كافل حلب.

T-62-G.png
T-62-F.png
T-62-E.png
T-62-D.png
T-62-C.png
T-62-B.png
T-62-A.png